ترامواي تطوان هل سيرى النور يوما؟

26 أغسطس 2014
3910062068

أرشيف\محطة القطار قديما بمدينة تطوان

1377457559

مدينة المضيق

يجب التفكير بشكل جدي في انشاء خط ترامواي يربط بين مدينة تطوان و مدينة الفنيدق مرورا بمدينتي مرتيل والمضيق لان كل هذه المدن قريبا جدا ستصبح مدينة واحدة مع التوسع العمراني السريع..

المدينة ونواحيها تعرف  زيارة عدد هائل من السياح وخاصة  صنف السياحة الداخلية، والامر يتضاعف سنة بعد سنة وسيزيد لان الاغلبية اقتنت شقق بالمجمعات السكنية من أجل التخييم…وهذا الاكتظاظ الغير مسبوق سيتضاعف في السنوات القليلة القادمة مما يخلق فوضى في الطرق رغم توفرها الا انها تصبح في اوقات الذروة غير قادرة على استيعاب العدد الهائل من السيارات مما يخلق اختناقا مروريا يتسبب في فوضى و مشاكل وحوادث سير ويفتح شهية اصحاب الطاكسيات  والنقل الغير نظامي لمضاعفة الثمن بدعوى انهم يقضون وقتا أطول في كل رحلة وهذا يجعلهم يستهلكون مزيدا من البنزين الذي يشتكون من ارتفاع اثمنته وغيرها من الشكاوي التي يدفع ثمنها المساكين من ابناء الشعب..الترامواي اذا توفر سيحل العديد من المشاكل وخاصة مشكل تنقل الطلبة الجامعيين باقي اشهر السنة “الموسم الدراسي” و المنحدرون من نواحي مدينة  ..تطوان و مختلف نواحي الاقليم ومنطقة الشمال بصفة عامة وبدورهم يعرفون مشاكل لا نهاية لها خاصة ان الحافلات العمومية لا توفر لهم لا التنقل المريح ولا الاقتصادي.

bus-city-tetouan-650x345

وقفة احتجاجية لطلبة جامعيين بسبب مشاكل النقل


المغرب: أطباء ناجحون ومدونون مؤثرون

27 أبريل 2014

bloggger

هند السباعي الإدريسي- استطاعت مجموعة من الأطباء المغاربة الجمع بين عالم التدوين الرقمي وعملهم اليومي فتميزوا في المجالين، ربما لأن كلاهما يعتبران طريقة من طرق العلاج. فالطب يعالج الناس للتخفيف من أمراضهم النفسية والجسدية، والتدوين يعالج قضايا الناس الاجتماعية والسياسية.

حق أساسي

هشام المرآة، اسم تميز في عالم التدوين ليصل إلى العالمية، فإضافة إلى مهمته كطبيب فهو ناشط مهتم بالإعلام الاجتماعي والسياسة في الشرق الأوسط،  كما يشغل منصب مدير موقع دفاع الأصوات العالمية (أدفوكس)، وهي منظمة دولية تدافع عن حرية التعبير على الإنترنت، ومؤسس المدونة الجماعية “تولك مروركو” المهتمة بشؤون المغرب والحائزة على جائزتي الجمهور والتحكيم في مسابقة البوبز كأفضل مدونة إنجليزية في سنة 2010، ومؤسس “مامفكينش”، وهي منصة إعلام مواطن متخصصة في حرية التعبير بالمغرب حازت على الجائزة العالمية غلوبل فويسز في 2012  والتي استطاعت التفوق على عدد من المواقع الإخبارية والشبابية التي غطت حراك “الربيع العربي”.

التدوين هو نشاط يمكن الجميع من ممارسة حقه في حرية التعبير من دون رقابة، يقول هشام ل”هنا صوتك” ويضيف بقوله: “حرية التعبير من أركان بناء مجتمعات سليمة، سعيدة ومتطورة”، معتبرا أن الانترنت “وفر للجميع وسيلة لممارسة حق أساسي من حقوق الإنسان وهو أول حق يجب الدفاع عليه، لأنه ببساطة من دون هذه الحرية يستحيل الدفاع عن الحقوق الأساسية الأخرى، بما في ذلك الحق في المطالبة بنظام صحي عادل على سبيل المثال”.

متنفسي الوحيد

أما سناء الحناوي أو  المعروفة باسم “مروكية” نسبة لاسم مدونتها والتي حازت سنة 2008 على جائزة أفضل مدونة بالعربية في المغرب ثم جائزة أفضل مدونة مغربية سنة 2011، كما تنشط في المجال الجمعوي والإنساني،  قالت في تصريح ل”هنا صوتك”: “اعتبر التدوين دوما متنفسي الوحيد بعيدا عن عالم الوزرة البيضاء”. وتضيف سناء بقولها: “في بداياتي كنت أتجنب الكتابة عن كل ما له علاقة بالطب، لكن مؤخرا بدأت أتحدث قليلا عن بعض الحكايات التي أعيشها كطبيبة وتستحق أن أشاركها مع قراء مدونتي، لا أحاول أن أخصص وقتا محددا للطب وآخر للتدوين، فهما جزءان مهمان من حياتي ولا يسعني أن أعدل بينهما، وواقعي أعيشه كطبيبة ومدونة في نفس الوقت”.

امتداد الشغف

أنس الفيلالي  طبيب مهتم بكل ما يخص التكنولوجيا الحديثة والانترنت، وهو صاحب مدونة “الأخ الأكبر” الفائزة بجائزة أحسن مدونة  مغربية في سنة 2010 ومفجر قضية الصور المفبركة لأطفال غزة  عبر مدونته. فقد أثبت أن تلك الصور تعود لأطفال فلسطينيين وليست لأطفال مغاربة ضحايا انتهاكات حدثت في جنوب المغرب على يد عناصر من الشرطة المغربية، كما ادعت ذلك  الصحافة الإسبانية في حينه.

“الطبيب في التاريخ، كان يدعى بالحكيم، لتعدد علومه، و معرفته بخبايا الإنسان و لأنه مصدر حكمة و تبصر”، يقول أنس ل”هنا صوتك” مضيفا: “أظن أن التدوين هو امتداد لمهمة الطبيب فهو يعطي تشخيصا وعلاجا لمحيطه ومجتمعه من خلال التدوين وهو كذلك امتداد لشغف الطبيب بالاكتشاف والتعلم والاستفادة”.

خط النار

أيمن بوبوح طبيب مدون كان من بين المشاركين في أول قافلة طبية مغربية إلى داخل الأراضي السورية، نقل عبر سلسلة من التدوينات معاناة الشعب والمرضى معا. “الإعلام الآن هو إعلام المدونين ومن خلاله يجب نقل الحقيقة وتحمل المسؤولية لنقل الصورة الحقيقية إلى المغاربة خاصة أن الإعلام المغربي هو إعلام مغيب”. هكذا يقول أيمن وهو يتسلم جائزة المغرب ويب أواردس لسنة2013 عقب فوزه بلقب “مقال السنة” عن مذكرات طبيب مغربي على خط النار في سوريا.

Huna Sotak


المرأة المغربية في الإعلام ..ساحرة وخاطفة رجال

14 مارس 2014

تقرير

 

هند السباعي الإدريسي- خادمة في البيوت ساحرة وخاطفة رجال أو فتاة ليل، هي الصورة النمطية الملتصقة بالمرأة المغربية في الإعلام العربي، وهي لا تختلف عنها كثيرا على مستوى الإعلام المغربي السمعي البصري والمكتوب بنوعيه الورقي والالكتروني.

في دراسة حول “انتظارات المرأة المغربية بخصوص تمثلها لصورتها في وسائل الإعلام السمعية البصرية”، أعدتها  وزارة الاتصال بتعاون مع صندوق دعم المساواة بين الجنسين التابع للوكالة الكندية للتنمية الدولية، أظهرت أن صورة النساء في الإعلام  لا تعكس المكانة الحقيقية التي تحتلها المرأة بالمجتمع وتعددية الأدوار المهنية والأسرية والاجتماعية التي تضطلع بها.

الإغراء والتحقير

أبرزت هذه الدراسة التي أنجزت بين عينة تتكون من 1500 امرأة، في إطار تفعيل برنامج النهوض بالمساواة بين الجنسين على المدى المتوسط، أنه بالنسبة لعموم المشاهدات، فإن هذه الصورة يطغى عليها جانب الإغراء والتحقير ولا تعكس واقع المرأة المغربية. وجسد الأثر الإيجابي لهذه الوضعية الاعتراف الأكبر داخل المجتمع والأسرة، فيما يظهر الأثر السلبي في مضاعفة المسؤوليات والمهمات داخل البيت وخارجه.

في تصريح ل”هنا صوتك” من رئيس قسم الإعلام في منظمة الإيسيسكو الدكتور المحجوب بنسعيد أكد “أن صورة المرأة في الإعلام المغربي هي امتداد أو انعكاس لصورتها في المخيال الاجتماعي ولموقعها ومكانتها وأدوارها في المجتمع المغربي”  وويفسر ذلك استنادا إلى عادات وتقاليد يتقاطع فيها البعد الأسطوري مع الديني مع الثقافي. ويضيف أن وسائل الإعلام المغربية والعربية تكرس الصورة النمطية عن المرأة من خلال المسلسلات والوصلات الإشهارية حيث تختزل كينونة المرأة وفكرها وذاتها وتفردها وخصوصياتها في ربة البيت أو إظهارها رمزا للشر والمكائد والضعف والسعي للزواج وعدم القدرة على الاستقلالية عن الرجل. كما تقدم المرأة أحيانا على أنها مصدر إغراء وإثارة الغرائز.

وأضاف “نادرا ما تقدم الإنتاجات الإعلامية المرأة في صورة القائدة والمستقلة والمتحررة لأن التحرر يقترن في ذهنية المجتمع بالتفسخ والانحراف”. ولتغيير الصورة النمطية عن المرأة في الأعلام يقول الدكتور بنسعيد أن مجهودا كبيرا ينتظر المهتمين بحقوق المرأة، وأن النجاح رهين بتعليم الفتاة والقضاء على الأمية داخل المجتمع.

كما أوصى بإدراج مادة دراسية حول النوع الاجتماعي وتغيير الصور النمطية عن المرأة في مقررات معاهد ومدارس تكوين الصحافيين .

محاربة التمييز

أعلنت بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن المغربية عن تأسيس مرصد وطني لتحسين صورة المرأة في الإعلام العمومي. وفي نفس السياق صرح وزير الاتصال مصطفى الخلفي، إن الإعلام بالمغرب والمنطقة العربية ككل لا يضطلع بدوره في النهوض بوضعية المرأة و أن هناك هوس محموم لرفع نسبة المشاهدة والاستماع والبيع، مشيرا أن”هناك نزعة محموحة لتشييء المرأة وتغييب الإنسان الكامل فيها”. لا تتعدى نسبة النساء الصحفيات لا 27 في المائة من

نشر في

Huna Sotak


عربيات وايرانيات يتعرين يوم عيد المرأة

8 مارس 2014
Photo : ‎7 ناشطات عربيات وايرانيات يقدمن أنفسهن على أنهن ناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة تظاهرن  اليوم 8 مارس عاريات تماما أمام متحف اللوفر بباريس هكذا "دافعن" عنكن يا نساء  في يوم المرأة العالمي مجموعة من "المريضات نفسيا" تلقين تربية خاطئة واليوم أصبحن يمثلن المرأة العربية والمسلمة وبفعلهن هذا احتقرن المرأة وجسدها أين ما كانت ومهما كان دينها منظمة فيمين الاكرانية اختارت تعرية الصدر والعربيات والايرانيات اخترن ان يتظاهرن "ملط" مبروك علينا الانجاز لا اعلم هل احزن منهن ام عليهن وعلى المجتمعات التي انتجت لنا هذا النوع من النساء..الى المنظمات العالمية التي تمولهن و تشجعهن فلتعلموا ان تصرفات مثل هذه تزيد الطين بلة وتزيد المرأة اضطهادا وعنفا تصرفات مثل هذه تنسف حتى بعض الحقوق التي تكتسبها النساء في بعض البلدان المتخلفة ..للاسف يتظاهرن ضد الاسلام والأصح كان عليهن التظاهر ضد العادات والتقاليد والتخلف كما كان عليهن التظاهر ضد أدمغتهن المتعفنة ايضا..في 1856 خرجت آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، ولم يخرجن من أجل أجسادهن وشذوذهن الجنسي والفكري والنفسي...‎
 ناشطات عربيات وايرانيات يقدمن أنفسهن على أنهن ناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة تظاهرن اليوم 8 مارس عاريات تماما أمام متحف اللوفر بباريس هكذا “دافعن” عنكن يا نساء في يوم المرأة العالمي مجموعة من “المريضات نفسيا” تلقين تربية خاطئة واليوم أصبحن يمثلن المرأة العربية والمسلمة،  وبفعلهن هذا احتقرن المرأة وجسدها أين ما كانت ومهما كان دينها منظمة فيمين الاكرانية اختارت تعرية الصدر والعربيات والايرانيات اخترن ان يتظاهرن “ملط” مبروك علينا الانجاز لا اعلم هل احزن منهن ام عليهن أم على المجتمعات التي انتجت لنا هذا النوع من النساء..الى المنظمات العالمية التي تمولهن و تشجعهن فلتعلموا ان تصرفات مثل هذه تزيد الطين بلة وتزيد المرأة اضطهادا وعنفا،  تصرفات مثل هذه تنسف حتى بعض الحقوق التي تكتسبها النساء في بعض البلدان المتخلفة ..للاسف يتظاهرن ضد الاسلام والأصح كان عليهن التظاهر ضد العادات والتقاليد والتخلف كما كان عليهن التظاهر ضد أدمغتهن المتعفنة ايضا..في 1856 خرجت آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، ولم يخرجن من أجل أجسادهن وشذوذهن الجنسي والفكري والنفسي…

المغربيات يناضلن من أجل العدل والمساواة في الحقوق

8 مارس 2014

تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص، رهان نساء المغرب لاقتحام مراكز القرار

استطاعت المرأة المغربية اكتساب العديد من الحقوق وربح العديد من الرهانات وتحقيق نتائج مهمة فيمجالات عدة على المستوى  السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، وذلك بعد مواجهة العديد من التحديات من أجل فرض المساواة في الحقوق، جاءت نتيجة لعدة سنوات من النضال المتمثل عبر الحركات النسائية الديمقراطية والحقوقية وحضورها الفاعل والمكثف وقد ذهب البعض لتسميتها بالثورة البيضاء.  

بداية سنة موفقة 
عرف شهر يناير/كانون الثاني من السنة الجديدة بعض المكتسبات الجديدة التي ستضاف إلى الرصيد الحقوقي للمرأة المغربية، ففي سابقة من نوعها ثم تعيين أول امرأة مغربية بمنصب والي جهة وهو المنصب الذي ظل حكرا فقط على جنس الرجال طوال سنوات من تاريخ المغرب، وفي نفس السياق و بعد سنتين من الضغط بواسطة الهيئات الحقوقية و منظمات المجتمع المدني بعد القصة المؤلمة  للشابة أمينة الفيلالي التي أقدمت على الانتحار بمارس/آذار 2012 بعد إرغامها على الزواج من مغتصبها وهي القضية التي عرفت تعاطفا دوليا ووطنيا خاصة وانه بموجب الفصل 475 من القانون الجنائي المغربي كان يتم إفلات المغتصب من الملاحقات القانونية، وقد صوت البرلمان المغربي بالإجماع لصالح تعديل القانون الجنائي  السابق الذكر الذي يمنح لمرتكب جريمة الاغتصاب الإلغاء والإعفاء من عقوبة السجن إذا تزوج من الضحية . 
مازال الطريق طويلا
إن  الحديث عن مكتسبات النساء المغربيات في مجال الحقوقي يعتبر إلى حد ما ايجابي مقارنة مع نظيراتها في بعض الدول بالمنطقة العربية إلا أنه مازال غير كاف، فعلى اثر  الحراك الشعبي الذي عرفته المنطقة العربية في سنة 2011 والذي نتج عنه عدة تغييرات جذرية غيرت ملامح السياسية بالمنطقة، كان للشعب المغربي وللمرأة المغربية نصيبا منها، فالدستور الحالي الذي جاء بعد ما يسمى الربيع العربي يتوفر على الكثير من الإيجابيات بخصوص حقوق المرأة التي لا ينبغي إنكارها، كالاعتراف بمساواتها المنصوص عليها في الفصل 19، لكن يبقى أكبر عائق هو تطبيق و إعمال ما جاء به الدستور من مقتضيات وتفعيله، فبالرغم من أهمية  التنصيص القانوني  يبقى وحده  غير كافي  حين تهيمن العقلية الذكورية وفي أحيان أخرى  تغيب الإرادة السياسية وتتدخل بعض التقاليد و العادات الاجتماعية أو ما يسمى بالأصوات المحافظة.
لدى فان المسيرة النضالية للنساء المغربيات مازالت مستمرة وطويلة ففي آخر إحصائيات رسمية لسنة 2012 تشير إلى أن ستة ملايين امرأة من أصل 34 مليون نسمة في المغرب تعرضن للعنف، أغلبيتهن في الإطار الأسري، مما يدعو إيجاد إستراتيجية شاملة للنهوض بحقوق المرأة ونشر قيم الإنصاف والمساواة بين الجنسين لحماية النساء والفتيات من العنف كأحد الخيارات الضرورية التي تتحملها مكونات المجتمع المدني والمنظمات الغير الحكومية و الحكومية على حد السواء، في حين مازال الجميع ينتظر إلى ما ستؤول إليه نقاشات الحكومة المغربية بخصوص مشروع قانون جديد “لحماية النساء المغربيات من التحرش الجنسي” والموجود حاليا قيد الدراسةقبل إقراره من طرف البرلمان المغربي.

نشر في وكالة أخبار المرأة


صحفيات يعانين من التحرش الجنسي في المغرب

4 مارس 2014

هند السباعي الإدريسي- البحث في موضوع التحرش الجنسي بالصحفيات العاملات في المؤسسات الإعلامية العربية يوضح لنا أنها ظاهرة لا تخلو منها أي دولة عربية. فيكفي أن نضع عبارة “التحرش الجنسي بالصحفيات” على موقع غوغل لتظهر لنا عشرات المواضيع التي تتحدث عن التحرش بمعظم البلدان العربية .

حاجز الصمت

في سابقة من نوعها استطاعت حوالي سبع صحفيات متدربات عدم التزام الصمت وكسر تابو “التحرشاتالجنسية داخل المؤسسات الإعلامية المغربية”، لتصل أطوار القضية إلى البرلمان المغربي، استنادا على شكايات من المعنيات بخصوص تعرضهن للتحرش الجنسي في القناة الثانية المغربية على يد مسئولين كبار مقابل إدماجهن بعد فترة التدريب. وقد أثارت هذه القضية ردود فعل وضجة اعتبرتها العديد من الجهات بمثابة “فضيحة” هزت مؤسسات الإعلام العمومي المغربي.

“رغم أني محافظة والتزم بالحجاب إلا أن عملي كصحافية يعرضني للتحرش الجنسي”، تقول الصحافية غزلان” لهنا صوتك”، وتضيف قائلة: “اضطررت إلى عدم إنهاء عملي أحيانا عندما أقوم بتغطية بعض الأحداث، فالبعض مجرد أن يعرفوا أني صحافية حتى يتمادون في بعض الإيماءات أو الإيحاءات التي تضايقني وما يزيد من حسرتي أن بعض هؤلاء المتحرشين هم زملاء بالمهنة”.

الجنس مقابل العمل

فؤاد صحافي شاب تعاون مع أكثر من منبر إعلامي، يقول “لهنا صوتك”: “بحكم عملي عايشت الكثير من قصص التحرش الجنسي، فمثلا هناك رئيس تحرير يكفي أن تقدم له بعض الصحفيات خدمات جنسية سواء له أو لمعارفه، لينزل اسمها في الصفحة الأولى لجريدته حتى لو لم يكن لديها أي موهبة أو إمكانيات مهنية. وطبعا هناك صحافيات شريفات يرفضن هذه التصرفات فيضطررن إلى ترك العمل.”

التحرش لا يشمل فقط الزملاء أو رؤساء العمل تقول لمياء، صحافية تقضي جزءا كبيرا في إجراء مقابلات مع شخصيات وازنة بالمجتمع، وتسترسل: “تكون مجهوداتي أكبر لتجنب هذا النوع من الرجال المتحرشين أصحاب السلطة والجاه، وأحتار بين إنجاز العمل المطلوب مني وتحمل سخافات البعض أو أن أترك كل شيء. أذكر مرة أني ألغيت إحدى المقابلات لأن المتحرش أراد أن يتعدى كل الخطوط الحمراء.”

فسخت خطوبتي

تتحدث بنبرة ممزوجة بالألم والتحدي، “لا أعلم هل أخطأت”، تقول الإعلامية سميرة: “عندما صارحت خطيبي بتعرضي لمضايقات من قبل زميلي في العمل والذي أضطر أن أتواجد معه لمدة طويلة بنفس المكتب، لم أتصور أن يتحول كلامه الذي اعتقدت أنه مجرد مزاح بين الزملاء إلى تحرش مباشر في إحدى المرات. ولولا تواجد مدير البرنامج في تلك اللحظة، ودفاعه عني وحمايته لي كما يحمي الأب ابنته، لحصل ما لا يحمد عقباه”. لكن صدمة سميرة  كانت أقوى بسبب ردة فعل خطيبها الذي طلب منها التخلي عن المهنة التي حلمت بها ودرست سنوات لتمتهنها، بذريعة أن طبيعة عملها كإعلامية لا تناسبه، خاصة أن علاقاتها كانت واسعة على الصعيد المهني. تضيف سميرة: ” تعرضي للمضايقات لن ينتهي، كان علي أن اختار بين خطيبي أو الاستمرار بعملي الذي أحب، وأن أتحدى كل من يقف حجر عثرة أمام طموحي ورسالتي الإعلامية.”

نشر في

Huna Sotak


المغربية زينب العدوي أول امرأة تتولى منصب والي بالمغرب

21 يناير 2014

تم اليوم الثلاثاء 21 يناير/كانون الثاني 2014 بالقصر الملكي بمدينة مراكش، تعيين عددا من الولاة والعمال  بمختلف جهات وأقاليم و عمالات المملكة المغربية من طرف العاهل المغربي محمد السادس، بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.

واستنادا لبلاغ للديوان الملكي فان هذا الاستقبال الملكي يأتي تفعيلا للقرارات الملكية السامية، التي صادق عليها المجلس الوزاري، الذي ترأسه جلالته، يوم أمس الاثنين 20 يناير، وتهم هذه التعيينات عددا من الولاة والعمال، من بينهم ثلاث نساء وعدد من الأطر الشابة، تتوافر فيهم شروط الكفاءة والاستحقاق، والخبرة والاستقامة، والحرص على خدمة الصالح العام.
وقد تم تعيين السيدة زينب العدوي رئيسة المجلس الجهوي للحسابات في الرباط، والي جهة الغرب-الشراردة- بني احسن وعامل لإقليم القنيطرة، لتكون بذلك أول امرأة بتاريخ المغرب تتولى هذا المنصب، وهي حاصلة على دبلوم الدراسات العليا في العلوم الاقتصادية، وشغلت منصب قاضية مستشارة (1984-1993)، ثم رئيسة قسم بالمجلس الأعلى للحسابات (1993-2004)،  فرئيسة المجلس الجهوي للحسابات بالرباط منذ 2004.
كما تم تعيين امرأتين بمنصب عامل وهما السيدة حنان تاجاني عامل عمالة مقاطعة الحي الحسني بولاية الدار البيضاء الكبرى،  و السيدة نجاة زروق عامل على عمالة مقاطعات بنمسيك بنفس الولاية.

هند السباعي الادريسي

نشربــــــــــــــــــــــــــ 

وكالة أخبار المرأة 


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,782 other followers

%d bloggers like this: