المهاجرون الأفارقة وتحديات الاندماج في المغرب

17 فبراير 2017

على مدار أكثر من عقدين ظل المغرب وجهة المهاجرين الأفارقة من جنوب الصحراء، الذين فروا من بلادهم هربا من الفقر والنزاعات، للعبور نحو الحلم الأوروبي ولكن بعد تشديد إجراءات الهجرة لأوروبا أصبح المغرب بلدا لإقامة هؤلاء المهاجرين إما عن اختيار أو اضطرار.

ويواجه المهاجرون عددا من العقبات بعد بقائهم في المغرب ومن أبرزها عائق اللغة.

أصوات الكثبان تحدثت مع عدد من المهاجرين غير الشرعيين مثل ديمبا ،وهو مالي الجنسية، وصل إلى المغرب بعد “رحلة شاقة و مليئة بالمخاطر”، حيث يقول ” لم أذق طعم الأكل لمدة يومين كنت مضطرا للاختباء بالغابة هربا من السلطات، وفي اليوم الثالث لحسن الحظ إحدى العائلات المغربية أطعمتني مشكورة”.

وأضاف ديمبا الذي يبلغ من العمر حوالي 30 سنة “لم أستطع العبور لأوروبا كما خططت فقررت العمل والاستقرار بالمغرب، لكن أهم عائق كان اللغة، لدي خبرة في العمل بالمطاعم لكن عدم إجادتي للعربية وعدم امتلاكي أوراق إقامة جعل الحصول على عمل مستقر شبه مستحيل”.

هناك أيضا بعض المواقف التي تعرض لها ديمبا ،الذي يعيش حاليا في الدار البيضاء، تشير إلى عوائق أخرى قد تواجه المهاجرين مثل العنصرية، فيقول “إضافة الى اللغة هناك فئة تتعامل بعنصرية مثل السخرية.  لقد عايشت موقفا كان جديدا وغريبا بالنسبة لي عندما رفض أحدهم الجلوس بجانبي في الحافلة فقط لأنني مختلف عنه”.

وفي تصريح ل”اصوات الكثبان”، قال محمد بن يعقوب رئيس جمعية الأيادي المتضامنة ومركز التوجيه والإرشاد للمهاجرين “هناك مشاكل كثيرة يعاني منها المهاجرون أهمها صعوبة الإندماج بسهولة وإيجاد عمل لتسهيل وتوفير ضروريات الحياة. كما أن هناك مشكلة التمييز العنصري” ولكنه أوضح أن “ليس كل المغاربة عنصريين فنحن في الجمعية نستقبل كل يوم متطوعين مغاربة يتعايشون مع المهاجرين بشكل عادي. لكن معظم المهاجرين يشتكون من التمييز العنصري الذي يتعرضون له في الشارع بسبب لون البشرة”.

وبحسب يعقوب “هذا الوضع يترتب عنه مشاكل نفسية أصبحت جزء لا يتجزأ من حياتهم بسبب الظروف القاسية التي يعيشونها”.

وأوضح يعقوب أن مركزه “يقدم ورشات عمل ودورات تدريبية للحد من التصرفات العنصرية ضد المهاجرين الذين يتلقون بدورهم دورسا في اللغة المغربية العامية واللغة الأسبانية لتسهيل عملية التواصل و الإندماج مع المجتمع”.

ولتسهيل عملية إدماج المهاجرين داخل المجتمع المغربي وتقديم بعض المساعدات المادية و الاستشارات القانونية والصحية اُفتتح أول مركز للتوجيه والإرشاد للمهاجرين سنة 2014 بتطوان شمال المغرب التي تبعد عن النقطة الحدودية باب سبتة حوالي 40 كيلومتر، باعتبارها منطقة عبور الى أوروبا تستقبل كل فترة عددا كبيرا من المهاجرين غير الشرعيين.

أصوات الكثبان تلقي الضوء على قصة أخرى بطلتها مهاجرة تدعى “إزبيلا ” (25 سنة)  التي كان كل حلمها مساعدة والدتها على أعباء الحياة وتربية إخوتها الصغار.

وتقول إزبيلا  التي تعيش حاليا في مراكش “بحثت في الانترنت عمن يساعدني لإيجاد عمل بالمغرب وتعرفت على رجل عبر مواقع التواصل الاجتماعي أخبرني أنه سيوفر لي عملا بمبلغ جيد كمدبرة منزل فوافقت على الفور، لكن بعد وصولي إلى المغرب احتجز هذا الرجل جواز سفري  ويؤخر راتبي الشهري”.

 

وترى ازبيلا أن “هذا الوضع جعلها لا تستطيع الاندماج في المجتمع لأن حريتها مقيدة بعد بعد حجز جواز سفرها، كما أن عملها شاق وليس هذا ما كانت تحلم به”.

ولا يقتصر تواجد المهاجرين الأفارقة فقط على مناطق الشمال، فهناك من اختار الاستقرار بالمناطق الجنوبية للمغرب.

ويقول نوفل الحمومي، نائب رئيس جمعية إدماج وتكوين المهاجرين التي تنشط في العديد من المدن الجنوبية، لأصوات الكثبان “حتى يتمكن المهاجرون من إيصال صوتهم، عملنا ضمن جزء من أنشطتنا مع نقابة الصحافين المغاربة والعصبة الدولية للصحافين، على برنامج مخصص لإبراز قضايا المهاجرين وتناولها إعلاميا”.

وأضاف، نوفل “نعمل أيضا على برامج ذات طابع اجتماعي وثقافي  وخلق مشاريع تنموية يستفيد منها المهاجرون لمساعدتهم على الاندماج بسلاسة بالمجتمع بمختلف المدن وخاصة على مستوى منطقة جنوب المغرب”.

وكان المغرب قد أطلق أول عملية لتقنين وضع المهاجرين الأفارقة سنة 2014 واستفاد منها نحو 25 ألف شخص. وقد انطلقت المرحلة الثانية من هذه العملية منذ أسابيع.

واتخذت السلطات عددا من الاجراءات لتسهيل ذلك المشروع من بينها مد مدة صلاحية بطاقات الإقامة من سنة إلى ثلاث سنوات عقب مرور سنة على تسوية الإقامة في المغرب مع استثناء من ارتكبوا أفعالا يعاقب عليها القانون.

 

هند السباعي الادريسي

التقرير نشر في موقع

dune-voices

التابع للمعهد البريطاني


مغاربة صيدا القديمة..لبنان

17 يناير 2017

خلال زيارتي الى لبنان العظيم هذا البلد الرائع والجميل و في مدينة صيدا الخلابة كانت زيارتنا الى دار حمود، و بعد ما طلب  فضيلة الشيخ محمد ابو زيد وهو القاضي الشرعي لمدينة صيدا،  قبل ان يبدأ حكايته ان يقترب منه كل المغاربة الحاضرين لان القصة تهمنا، شعرنا بالفخر ونحن نستمع لفضيلة الشيخ وهو يخبرنا ان عائلة حمود أصولها مغربية وقد كانت من أغنى العوائل بصيدا، وعلى اثر خلاف  حدث بين الحكام العثمانيين وعائلة حمود في مرحلة ما، كان سينتج على اثره مصادرت كل املاكهم، فضلت عائلة حمود وكما هي عادات المغاربة  قديما،  ان تهب كل املاكها كوقف على ان تؤخذ منها لصالح السلطات العثمانية أنا ذاك. وبفضل هذا الوقف تعتبر دائرة الاوقاف الاسلامية في صيدا من اغنى الدوائر بسبب وقف عائلة حمود المغربية كما جاء على لسان فضيلة الشيخ محمد ابو زيد.

صيدا\لبنان : هند السباعي الادريسي

 


عام2016 المنافسة بين إعلانات الإنترنت والتلفزيون انفوغرافيك

27 نوفمبر 2016

cx7eadexeaecidj


عداد جوجل المباشر لنتائج الانتخابات الأمريكية 2016

9 نوفمبر 2016

trump-vs-clinton-slide-1

2016جوجل يطلق خدمة البث المباشر لنتائج الانتخابات الأمريكية

يمكنكم من خلاله متابعة نسب التصويت مباشرة فور ظهور أول النتائج

Résultats des élections 2016 aux États-Unis

Live Election results in 2016 in the US


أجي تفهم cop22

3 نوفمبر 2016


خريطة فيسبوك للبث المباشر

30 أكتوبر 2016

%d8%aa%d8%aaبعد ان اصبح البث المباشر عبر المنصة الاجتماعية فيسبوك متاحا للجميع،  الآن بإمكان المهتمين بما يقع

 عبر العالم وخاصة الصحفيين والنشطاء من تتبع البث المباشر في أي مكان بالعالم بسهولة ويسر،  يكفي الدخول إلى الرابط

 facebook.com/livemap

ثم اختيار أي بقعة بالعالم للاطلاع على البث المباشر، سواء البث الخاص بالأفراد أو القنوات أو الانشطة المختلفة  حول العالم


المغرب ينهي كهربة قراه وإنارتها بالكامل في 2017

26 أغسطس 2016

morocco_photo_1_v2__popup

”تبدلت حياتنا بعد الطاقة الشمسية“، هكذا تلخص القروية المغربية فضمة ما آل إليه حالها وحال كثير من قريناتها اللواتي استفدن من تركيب أنظمة شمسية منزلية بدورهن.

عما كانت تكابده النسوة في قرى وأرياف المغرب، تروي فضمة لشبكة SciDev.Net: ”كنا نعتمد على الشمع وقنينات الغاز للإنارة، وكنا مضطرين لجلب الحطب من الغابة للطهو والتدفئة، وكان هذا يستغرق منا وقتًا ومجهودًا كبيرين“.

ما بدل الحال، اتفاقية شراكة وُقعت بين ’مصدر‘، أو مبادرة أبو ظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في المملكة المغربية.

تهدف الاتفاقية إلى تصميم وتزويد وتركيب (17670) نظامًا شمسيًّا منزليًّا في 940 قرية مغربية، تبلغ قدرة الوحدة 290 واط/ساعة.

وقد تم تركيب نصف تلك الأنظمة بعد عام واحد فقط من توقيع الاتفاقية في مارس 2015، ومن المتوقع استكمال تزويد باقي المنازل بأنظمة الطاقة الشمسية بحلول النصف الثاني من العام الجاري.

بموجب هذه الاتفاقية، وبالتوازي مع المبادرات المحلية الأخرى في هذا الصدد، سيتمكن المغرب من رفع نسبة تغطية شبكة الكهرباء القروية إلى %99,87، وذلك بحلول عام 2017، ما يلبي احتياجات المناطق الريفية غير المرتبطة بشبكة الكهرباء الوطنية.

ومن خلالها، سيزوَّد كل منزل بثلاجة ذات كفاءة عالية في استهلاك الطاقة بسعة 165 لترًا، فضلاً عن المصابيح الموفرة للطاقة، وبطاريات بسعة تخزين تضمن عدم انقطاع الكهرباء لمدة 72 ساعة.

محمد أوعلي -أحد الريفيين المستفيدين من أهالي قرية العنوصر التابعة لإقليم صفرو جنوب مدينة فاس بالمغرب- يقول لشبكةSciDev.Net : ”كنا نعتمد التجفيف وسيلة لحفظ الأطعمة ونستخدم أفرانًا تقليدية توقد بسائل ’مرجان‘ المستخرج من مخلفات مطاحن الزيتون لإشعالها“.

”أما الآن -مع وجود النظام الشمسي- فقد تمكنَّا من تشغيل محتويات المنزلمن مختلف الأجهزة الكهربائية، وتوفير طاقة لتشغيل ثمانية مصابيح لكل منزل، وتمكنَّا أخيرًا من مشاهدة التلفاز ومتابعة البرامج والأخبار“.

وأشار أوعلي إلى أنهم تعاقدوا مع شركة ’مصدر‘ الإماراتية لتحصيل 30 درهمًا مغربيًّا شهريًّا (3 دولارات أمريكية تقريبًا)، ولمدة سنتين من بدء الربط بالطاقة الكهربائية، وذلك مقابل الصيانة والمراقبة الدورية للوحدات. وعبر أوعلي عن سعادته بتزويد منزله بالكهرباء وبسعر مقبول يتلاءم ومستوى دخله.

تشير فضمة إلى أنه ”سابقًا كانت إنارة منازلنا تجهد أسرنا؛ محدودة الدخل“.

ويعتقد أوعلي أن كهربة القرى ستحد من التفكير في الهجرة إلى المدن، كما أن أبناء القرى والبوادي ممن هاجروا منها بسبب عدم وجود الكهرباء، سيفكرون في العودة إلى منازلهم بالقرى.

وأكد المهندس محمد الخطاري -من شركة «مصدر» مبادرة أبو ظبي المتعددة الأوجه للطاقة المتجددة بالمغرب- أن الصيانة والمراقبة وإصلاح الأعطالوالتشغيل تتكفل به الشركة.

وأضاف الخطاري للشبكة: ”فيما يخص تدريب الأهالي فقد قدمت لهم معلومات عامة فقط وبعض الإرشادات لحسن استخدام مختلف الأجهزة، وسيتم تزويدهم بوسائل اتصال لمتابعتنا في حال وجود أي مشاكل بأجهزة الطاقة الشمسية“، وستعمل الشركة بهذه الطريقة خلال أول عامين وبعد ذلك ستوكل المسؤولية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

مدير المكتب؛ علي الفاسي الفهري، يقول إنه وضع برنامجًا يتسق والاستراتيجية الوطنية للطاقة، والتي تهدف إلى مساهمة أكبر لمصادر الطاقة المتجددة، التي ستبلغ 42% في العام 2020.

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع  بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

SciDev.Net

هند السباعي


%d مدونون معجبون بهذه: