إنذار لكل النساء…..لا لفتوى ضرب المرأة زوجها

في وقت مضى وعلى زمن الأئمة و الصحابة رضي الله عنهم كانت الفتوى شيء صعب جدا الكل يخاف منها ويعطيها ألف حساب قبل ان ينطق بها، اليوم  نرى الفتاوى بالعشرات يوميا حتى احتار المسلم ماذا يتبع وماذا يترك، ومنذ أيام قرانا جميعا فتوى تبيح ضرب الزوجة لزوجها دفاعا عن نفسها بل ما نشر في التقارير الصحفية المكتوبة بالحرف وهي الفقرة التالية

 الأساس الشرعي لهذه الفتوى ينطلق من القاعدة الشرعية العامة التي تشمل كل مسلم ومسلمة، وهي أن من حق الإنسان المعتدَى عليه أن يدافع عن نفسه، ونعتقد أنه ليس هناك أي أساس شرعي للزوج أو للأب أو للاخ أو أي شخص آخر له صلة بالمرأة أن يضربها ، ولا سيما إذا كان الضرب عنيفا، فمن حقها أن تدافع عن نفسها. وتواجهه بطريقة ضربة بضربة وحركة بحركة فإن ذلك من حقها في هذا المجال”.

وهنا أي شخص يقرأ ما كتب سيفهم أن الموضوع لا يخص فقط الزوج بل حتى الأخ والأب، أي إذا  تلقت المرأة ضربة من والدها فعليها أن تعيدها وهذا يخالف جملة وتفصيلا تعاليمنا الدينية وكل الأعراف والأخلاق فتقوا الله لان هناك من يطبق ما يقرا بالحرف لأنها ( فـــتــــــوى) .

 

إن ما تربينا عليه ووجدنا أجدادنا وآباءنا وأمهاتنا عليه هو الاحترام المتبادل وليس اللكم المتبادل, إن من المعروف على المرأة العربية المسلمة عامة والمغربية خاصة هو احترام الزوج بل أن المرأة كانت تقبل يد زوجها احتراما له وهذا كان منتشرا في أجيال سابقة ومازال إلى يومنا هذا في بعض العائلات القليلة جدا ربما البعض سيقول هذه إهانة للمرأة لكن عندما تكون هناك المودة والاحترام المتبادل وعندما نرى البعد المعنوي لهذا التصرف لا يكون كذلك، وبالمقابل يكون الزوج هو السند والأمان لها وفعلا في زمن مضى كان الرجل أكثر احتراما لزوجته والعكس صحيح .

في نظري الإهانة الكبرى هو أن يقوم الزوجين بلكم وضرب بعضهما البعض وكل هذا أمام الأطفال ناهيك على المخاطر النفسية التي سيتعرض لها الأطفال فهل هذه هي صورة الأسرة المسلمة التي نروج لها للأسف مع احترامي لعلم ومراتب من اقروا الفتوى لكن انطبق عليهم المثل الذي يقول/ جا يكحلها عماها/. أولا إذا كان الغرض هو أن تفهم أن على المرأة الدفاع عن نفسها فهذا لا يحتاج إلى فتوى لان للمرأة عقل تفهم وتقرر من خلاله لان كلمة فتوى هي كلمة كبيرة جدا ممكن تغير مسار امة لهذا يجب أن توضح الأمور للجمهور المتلقي حتى لا يضيعوا وراء أقوال تقال في أوقات وظروف معينة.

في نظري إذا كانت المرأة تتعرض إلى الضرب المبرح الذي يعرض حياتها للخطر فعليها إنهاء العلاقة الزوجية في الحال، خاصة إذا كان الزوج من النوع الذي يضرب بقوة وبدون تفكير عصبي هستيري يتعاطى المخدرات أو غيرها من الأسباب،  فتخيلوا معي لو انه صفع المرأة صفعة فردت بصفعتين هذا في حال استطاعت فأكيد سيتحول الأمر إلى جريمة قتل أو عاهة مستديمة لا سامح الله.

فنصيحتي لكل زوجة تتعرض للضرب ألا تعيد الضربة لان هذا سيعرض حياتها للخطر وسيؤجج الوضع أكثر أولا  نعرف بنية المرأة ضعيفة مقارنة مع الرجل هناك من ذهب وقال عليها أن تتعلم كراطيه آو رياضة حربية طبعا هذا أمر بعيد وغير عملي وغير واقعي،  وعلى الزوجة التي تتعرض للضرب إما أن تضع حدا بإنهاء العلاقة او استيعاب الزوج  أي عند إحساسها بأنه سيضربها أي قبل مرحلة الضرب إما أن تغير موضوع المشاجرة او أن تذهب إلى غرفة بعيدة عن مكان تواجده حتى تذهب عنه موجة الغضب  وبدل البحث عن مدرسة لتعلم الفنون الحربية فلتبحث عن سبب المشكلة لأنه أكيد ستكون المشكلة في الاثنين، اما الضرب فالمرأة هي نفسها المسؤول الأول عن ضربها, لان مسألة الضرب على المرأة أن توقفها من أول مرة او من أول صفعة لا أن تضع الأمر يمر كأنه شيء عادي حتى يتفاقم الوضع ويصل الى نقطة الا عودة،  عليها وضع حد و افهام  الزوج أن الضرب ممنوع ولا يحق له لان لها كرامة وشخصية مستقلة وعليه احترامها أما كيف فأكيد كل زوجة تعرف بأي طريقة يمكنها أن توصل ذلك إلى زوجها الا طريقة “الضرب المتبادل” لا انصح بها لأنها طريقة أراها تخلوا من كل احترام ومودة وأخلاق فليس ضروري إذا كان الزوج دون أخلاق أن تكوني مثله اعتقد أول   ما يتراشق الزوجين بالكلمات الساقطة والجارحة او يكون هناك ضرب متبادل،  مباشرة يحصل شرخ ويصبح فقط تمثيل ولعب ادوار متزوجين أمام المجتمع وينتهي كل الاحترام وكل معاني الزواج السامية وهي المودة والرحمة التي امرنا بها الخالق عز وجل ووصف بها اطهر علاقة على وجه الأرض ألا وهي الزواج الذي لم يبقى منه إلا الاسم في هذا الزمن الغريب.

هند السباعي الإدريسي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: