عودة الإمبراطورية العثمانية

فعلا يتمنى الشخص أن تعود قوة وعظمة الإمبراطورية العثمانية, يحتاج الفرد المسلم اليوم إلى كل تصرف والى كل موقف يشعره بوجوده وبقوته وبأنه كائن حي في هدا العالم الدي يحاول طمسه و تهميشه بجل الوسائل والسبل
إن موقف رجب طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا فعلا جعلنا نفتخر به وبانتمائنا إلى تاريخ وثقافة ودين واحد البارحة منتظر الزيدي انتفض في وجه بوش وبعدها انتفض العالم الإنساني والإسلامي بكل أفراده وأطيافه ضد الظلم والعدوان الصهيوني على شعب اعزل شرد وقتل الآلاف من أبناءه غزة واليوم ينتفض رجب اردوغان في وجه بيريز والتحيز الغربي الواضح وهده كلها بوادر تشير إلى تغيير كبير في الأفق لأنه كفى قد بلغ السيل الزبى ولم نعد نتحمل أكثر على الغرب أن يتعلم كيف يحترم هدا الجيل وان يتعلم أكثر وأكثر كيف سيتعامل مع الأجيال القادمة باحترام لان ما يراه اليوم من انتفاضات ما هو إلا البداية فقط

وبما أن الغرب يناشد بالديمقراطية وبحق الحياة المستقرة لكل إنسان على وجه الأرض وبالعدل والمساواة فليعلموا أن المسلمين أيضا من سكان هده الأرض و سيأخذون كل حقوقهم
وكما فعل رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الذي انسحب غاضبا من المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس بعد جدال ساخن مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز, فعلا فلقد تصرف تصرف الرجال في الدفاع عن حقه في الرد بعدما أعطي بيريز أطول وقت من طرف مدير الحوار كي يبرر قتلهم وجرحهم لالاف الفلسطينين اغلبهم من الأطفال والنساء بآفتك الأسلحة وأكثرها تقدما بل منها الدي استعمل أول مرة ومنها الممنوع دوليا مثل قنابل الفسفور الأبيض
وقد كان رد أردوغان على أقوال بيريز بقوة وعنف وقال: إنك أكبر مني سناً ولكن لا يحق لك أن تتحدث بهذه اللهجة والصوت العالي الذي يثبت أنك مذنب. وتابع: إن الجيش الإسرائيلي يقتل الأطفال في شواطئ غزة، ورؤساء وزرائكم قالوا لي إنهم يكونون سعداء جداً عندما يدخلون غزة على متن دبابتهم. ولم يترك مدير الجلسة الفرصة لأردوغان حتى يكمل رده على بيريز، فانسحب رئيس وزراء اردوغان بعد أن خاطب المشرفين على الجلسة قائلا “شكراً لن أعود إلى دافوس بعد هذا، أنتم لا تتركونني أتكلم وسمحتم للرئيس بيريز بالحديث مدة 25 دقيقة وتحدثت نصف هذه المدة فحسب”
فعلا تصرف أكثر من رائع به قوة وعنفوان نفتقدهم كثيرا و مند عصور وأجيال طبعا ليس غريبا على رجل من أحفاد العثمانيين أن يقول الحق بشكل مباشر أمام كل العالم وعدساته الفضائية وأمام العدو وان يدافع على أطفال وأهل غزة, أن يدافع عن الحق الدي مهما طمس لابد ا ن يظهر يوما
تحية وتقدير واحترام للرجل ولرئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان مني ومن كل الأجيال الطامحة للعزة والقوة ورفع الرأس.
 
 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: