الانطلاقة الرسمية لمشروع الميثاق الوطني للبيئة بالمملكة المغربية

ويعكس هذا الميثاق، الذي وضع تطبيقا للتوجيهات السامية  للملك محمد السادس، الواردة في خطاب العرش لسنة 2009، ان من أولويات المملكة المحا فضة على البيئة وانها من بين اهم انشغالاتها كما جدد دلك جلالة الملك في رسالته التي وجهها إلى قمة كوبنهاغن حول المناخ، والتي أكد فيها أن المملكة المغربية تضع قضايا البيئة في صلب برامج تنميتها.

 وتتمحور السياسة البيئية، التي اعتمدها المغرب، حول ثلاث مقاربات:

1- ترابية : وتتمثل في إشراك كل جهات المملكة في هذا المسلسل، وضمان مساهمتها فيه.

2- تشاركية : وتتطلب انخراط كل الفاعلين الاقتصاديين، والمنظمات غير الحكومية.

3- برامجية : وتتجسد في مشاريع ذات أهمية قصوى بالنسبة للمملكة.

hnd1وسيصاحب إعمال هذا الميثاق إحداث 16 مرصدا جهويا للبيئة، ستتولى إعداد تقارير سنوية حول الوضعية البيئية، وحالة النظام البيئي في البلاد، وتصحيح الاختلالات المسجلة في هذا المجال .
وستسير هذه المراصد بكيفية مشتركة من طرف الدولة، والسلطات، والفاعلين المحليين في مجالات البيئة والنظام البيئي.

كما سيجري بالمناسبة عرض مسلسل المشاورات حول المشروع، وكذا انطلاق الموقع الإلكتروني للميثاق.

ومن بين ما ينص عليه المثيقاق إحداث مواقع لمعالجة النفايات الصلبة والسائلة في القطاعين العام والخاص، ومعالجة المياه المستعملة في أفق معالجة 260 مليون متر مكعب من هذه المياه في السنة، بغاية إعادة استعمالها من جديد في سقي المساحات الخضراء والأراضي الزراعية.

وسيشكل الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة مرجعا في هذا المجال، وسيتيح التوفيق بين متطلبات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والمحافظة على البيئة والتنمية المستدامة

كما يتوخى مشروع الميثاق جعل الحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة أولوية وطنية، وتوعية جميع المواطنين ومسؤولي المقاولات العمومية والخاصة والإدارات والسلطات المحلية بضرورة الحفاظ على البيئة وأخذها بعين الاعتبار في جميع المشاريع الاقتصادية والاجتماعية.

وقد حضر اللقاء الوطني لمشروع الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة ، أكثر من 700 مشارك من أعضاء الحكومة، وممثلي

 القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية المعنية، وولاة وعمال ، وأعضاء المجلس الوطني للبيئة، وغرفتي البرلمان واللجن البرلمانية، والجماعات الحضرية ، وعمداء المدن الكبرى، ورؤساء الجهات، والوكالات الحضرية، والأحزاب السياسية، والمركزيات النقابية، والفدراليات المنضوية في الاتحاد العام لمقاولات المغرب واللجن المنبثقة عنه، والجمعيات العاملة في مجال البيئة والتنمية المستدامة، والجمعيات الجهوية، والمعاهد العلمية والمراكز الجامعية، وممثلي المنظمات الدولية، والسفراء المعتمدين بالمملكة.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: