الرباط عاصمة الايكولوجية والبيئة للاحتفال بيوم الأرض

مند ما يقرب قرن من الزمان ومدينة الرباط عاصمة للمملكة المغربية تعتبر منارة شامخة  بمآثرها التاريخية ومقوماتها الثقافية كما تزخر بالمؤهلات الضرورية لتكون عاصمة الايكولوجية والبيئة, اد  ستكون مدينة الرباط الأولى على مستوى المملكة التي تتزود بنظام” للترمواي” من شأنه أن يحد من مشاكل الاحتقان وقرب الانتهاء من أعمال إنجاز منظومة قنوات تجميع حركة السير والتلوث إلى جانب مشاريع تطهير وادي أبي رقراق، معالجة النفايات و المياه العادمة و تصفيتها لإعادة استعمالها, فضلا عن برامج الشواطئ النظيفة كما تنشط العاصمة أيضا في تطوير وصيانة نحو 230 هكتارا من المناطق لحماية البيئة.

ستدوم الاحتفالات أسبوعا كاملا بمدينة الرابط من 17 الى24 ابريل بمبادرة مشتركة من “شبكة إيرت داي” وجمعية”أورث داي نيتوورك”, ستتخللها  مجموعة من الندوات والعديد من الأنشطة الفنية  كما ستكون فرصة أيضا للتعريف بالسياسة البيئية للمملكة المغربية و كذلك للتطرق لقضايا التغيرات المناخية ، وتبادل الأفكار حول الطريقة التي سيتم بواسطتها تأكيد التزام البلد، والعالم برمته، في إطار يحكمه منطق التنمية. المستدامة.

وقد نوه المسئولون المختصون بالمغرب نموذجا إفريقيا وعربيا  يحتدا به في المجال البيئي , ودلك لما حققه المغرب من تقدم ملحوظ  و العناية البالغة التي توليها المملكة لقضايا التنمية المستدامة تجلت من خلال المشاركة الشخصية للملك محمد السادس بصفته وليا للعهد آنذاك، مند قمة الأرض التي انعقدت بريو سنة1992 وكذا في اجتماع ريو زائد خمسة وأخيرا بصفته رئيس دولة، في القمة العالمية حول التنمية المستدامة بجوهانسبورغ سنة 2002, كما  صادق المغرب سنة 1995 على معاهدة الإطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية, ومعاهدة الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي ، وكذا على معاهدة الأمم المتحدة لمحاربة التصحر سنة1996 .كما احتضن المغرب الدورة السابعة لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية في سنة 2001 بمراكش , وهو المؤتمر الذي كان له الفضل في تهيئ الظروف الملائمة لبدء سريان مفعول بروتوكول كيوتو في سنة 2002و الذي صادق عليه المغرب, وقد أصبح المغرب يتوفر على ميثاق وطني شامل للبيئة والتنمية المستدامة من خلاله  سيتبع برنامج عمل وطني يهدف إلى الحد من آثار التقلبات المناخية والتكيف معها، والاهتمام  بالقطاعات الحيوية للماء والفلاحة والصناعة والبناء والطاقة المتجددة.

يذكر أن  الاحتفال بيوم الأرض أطلق بالولايات المتحدة سنة 1970في 22 ابريل  من طرف السيناتور غايلورد نيلسون,  ويحتفل به أزيد من مليار شخص موزعين عبر192 بلدا حسب “شبكة إيرت داي” .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: