التشريعات الاعلامية ووسائل الاتصال الحديثة بالعالم العربي

شاركت في الندوة التي نظمتها “الإيسيسكو” المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ودلك أيام 4-5-6 يونيو بالرباط عاصمة المملكة المغربية .

هده الندوة الإقليمية كانت حول “التشريعات الإعلامية في العالم العربي في ظل تطور وسائل الاتصال الجديدة” شارك بها خبراء من مختلف الدول العربية دارت محاورها الأربعة : حول التشريعات الإعلامية لوسائل الاتصال الجديدة في القانون الدولي والعربي، وتجارب الدول العربية في مجال التعددية والتشريع لوسائل الاتصال الجديدة، ونماذج من التحديات المرتبطة بتطور وسائل الاتصال الجديدة، ورؤية المؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية وجمعيات المجتمع المدني لمتطلبات تطوير التشريعات الإعلامية العربية في ظل تطور وسائل الاتصال الحديثة,.

وقد كان تدخلي تحت عنوان “الإعلام الاجتماعي الحر والمسؤول عماد المجتمع الديمقراطي”, كمدونة وكناشطة بالإعلام الاجتماعي وكاتبة بالصحافة الالكترونية كان لدي تخوف ومازال, حول نوعية القوانين التي يمكن أن تطورها الدول العربية وكيفية تطبيق هده القوانين, لكن من خلال حضوري لهده الندوة التي كانت غنية ومتنوعة على مستوى الأفكار والاقتراحات والتوصيات أيضا, وبما أن أغلب المتدخلين كانوا من رجال الإعلام  من مختلف الدول العربية فأغلبهم اتفقوا على ضرورة التشريع مع الحفاظ على التعددية وحرية التعبير بما فيهم رجال القانون المشاركين بالندوة, وهده خطوة تعتبر ايجابية تتماشى و حراك المجتمع العربي المطالب بالحرية والكرامة والعيش تحت ظل قوانين ديمقراطية تشمل جميع الميادين وعلى رأسها الميدان الإعلامي الذي يعد عصب مهم في جسم أي مجتمع طامح للتقدم والازدهار.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: