خبر الموسم الدراسة والتخصص في مادة تويتر وفيسبوك

17 يناير 2013

téléchargement

مدينة بيرنبورغ الألمانية، أكبر قلاع الانترنت بولاية سكسونيا آنهالت كما يصفها البعض، تستقبل ابتداء من أبريل/ نيسان القادم طلابا من مختلف أنحاء ألمانيا لدراسة مادة تويتر وفيسبوك في إطار تخصص علوم الاتصال في المعهد العالي بالمدينة.

DW (عربية)


البيروقراطية وزواج الفاتحة بالمغرب هو اغتصاب للمجتمع

21 ديسمبر 2012

تعليقا على معطيات قدمتها جمعية “اتحاد العمل النسائي” ان زواج القاصرات ارتفع الى 49 الف حالة زواج بالفاتحة في سنة2011Bureaucracy_1

زواج الفاتحة سبب لكثير من المشاكل بالمغرب هو ليس فقط اغتصاب للطفولة بل للمجتمع، هذا النوع من الزواج

يخلف أبناء بدون هوية”أطفال شوارع ومشردون” وأمهات عازبات لأن الرجل يمكنه بسهولة التخلي عن كل مسؤولياته في  أي وقت،  زائد البيروقراطية التي لم تكن حتى في العهد السابق قوانين غريبة تعرقل حياة المواطن .

الكثير من المواطنين  وعلى الخصوص من الطبقة الكادحة يفضلون هذا النوع من الزواج ليس في حالة القاصرات فقط فحتى مع من وصلت الى السن القانوني للزواج،  أن يطلب ممن أراد الزواج التوجه الى المدينة التي ولد بها لاتمام اجراءات الزواج واذا رزق الشخص بمولود ولم يسبق أن استخرج الحالة المدنية فعليه أيضا أن يتوجه الى المدينة التي ولد بها ونفس الشيء لعمل البطاقة البيومتيرية عليك التوجه الى المدينة التي ولدت بها لاستخراج شهادة الولادة كم مغربي لم يعد يسكن بالمدينة أو القرية التي ولد بها وكم يحتاج المواطن الفقير المتخبط بين فواتير الماء والكهرباء والمواصلات والكراء..و…و..و.. ليسافر الى مدينة بعيدة فلنتخيل فقير يريد الزواج من امرأة، لكنه يعيش في مدينة اخرى تبعد الاف الكيلومترات عن المدينة التي  ولد بها مع العلم أن المغرب بلد شاسع، مثلا شخص من المنطقة الشرقية أخذته الأقدار الى العمل بالعيون أو طرفاية أراد الزواج، وجد أن بطاقته منتهية الصلاحية وعليه أن يجددها كم سيكلفه السفر من طرفاية الى وجدة؟ ولنفترض أن لديه البطاقة الوطنية كم سيكلفه السفر من أجل اتمام معاملات الزواج؟  ولنفترض أيضا أنه عقد القران وانجب طفله كم سيكلفه السفر كي يذهب الى مدينة الولادة لاستخراج الحالة المدنية  ليسجل مولوده الجديد؟وقد أصبح على عاتقه مسؤولية تكاليف مادية ..حليب…حفاظات…طبيب..

طبعا لن يسافر وربما بعد أشهر أو سنوات يحصل مشكل عائلي وينفصل عن زوجته ليبقى الطفل  بدون هوية،..طفل ضحية مجتمع وضحية قوانين بيروقراطية من العهد الحجري،متى سينزل المشرع من برجه العالي ويشعر بالمواطن؟ سؤال يحيرني ولم أجد له جواب ما الغرض من هذه التعقيدات؟الله وحده يعلم.. لو تم احصاء كل من تزوجت بالفاتحة من غير القاصرات فالأرقام ستكون صادمة جدااا  أتصور أن الأرقام ستتضاعف الاف المرات في المستقبل القريب فهنيئا لنا .وللمشرعين ببلدنا السعيد


عفاريت وتماسيح في اليوم العالمي لحقوق الانسان

10 ديسمبر 2012

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان فتحت عيني على خبر أن  مغربي أمازيغي رفضوا تسجيل ابنه بمصلحة شؤون الحالة20121209-225704 المدنية لأنه اختار له اسما أمازيغيا، وهذا الاسم غير موجود باللوائح.. أين هي هنا حق الحرية في تسمية أبنائك بأسماء لها علاقة بثقافتك وتاريخك؟

 في يوم حقوق الإنسان صادف ذهابي لأحد الإدارات العمومية التابعة لوزارة الداخلية المغربية من أجل سحب وثيقة إدارية فاستقبلتني الموظفة وهي تأمرني بالجلوس بطريقة غريبة، أجبتها بكل هدوء أني لن أجلس لأني مرتاحة وأنا واقفة فشعرت باستغرابها وتعصيبها في آن واحد، وبطريقة عصبية أعادت أمرها بأن أجلس وهي تهز كتفيها وتخبرني أن برنامج الكمبيوتر معطل وسأقف طويلا أعدت جوابي لا يهم مرتاحة في وقوفي وليأخذ البرنامج وقته لا مشكل عندي، الذي دار في ذهني في هذه اللحظات كيف يتعاملون هؤلاء مع مواطن بسيط مجرد دخوله إلى مكتب ما يخلق له ارتباك،  ما دخل موظف أن يخرج من مكتبه ويأمر مواطن أن يجلس أو أن يقف، أتصور أن أدنى حق يمكن أن يتمتع به إنسان مواطن هو حرية الجلوس أو الوقوف فكيف ونحن في ظل دستور جديد وحراك شعبي وتغيير نصطدم مع عقليات من هذا النوع حب التسلط و التحكم إذا كانت هذه العينة لديها مسؤولية إدارية جد عادية ورتبة أقل من العادية تتعامل مع مواطن بتسلط وانانية ونرجسية و المفروض أنها وجدت لخدمته فكيف لو أنها أخذت مسؤولية كبرى وسلطة أكبر؟ القصة انتهت أن وقوفي لم يدم ولا حتى دقيقة و أن زملاء لها تعاملوا معي بكل لطف وسحبت وثيقتي وتبين أن برنامج الكمبيوتر لا يعاني من أي شيء وأن المشكلة و من يعاني هي نفسية وعقلية البعض.

للأسف ونحن في اليوم العالمي لحقوق الإنسان مازالت المرأة في وطني تتزوج من مغتصبها باسم القانون ومازالت المرأة تغتصب من زوجها ولا تستطيع البوح  و مازال الأطفال المتخلى عنهم يملأون الشوارع ومازال حلم  أبناء الشعب البسيط من الشباب بعمل وبيت من المستحيلات ومازال الطفل يترك مقعد الدراسة ليتوجه لسوق العمل مقابل دراهم معدودة ومازال الصحافي لا يستطيع الخروج عن الخطوط الحمراء و يقوم بفتح تقارير مصيرية لأنه قيل لنا أن ..هناك عفاريت وتماسيح لن تسمح لنا…ومازال…


حرية العالم وانفتاحه أمر متوقف على حرية شبكة الإنترنت وانفتاحها

30 نوفمبر 2012

أين يكمن الخطر؟

entry-1-globe

شبكة الإنترنت تمدنا جميعًا بالقوة؛ حيث يمكننا جميعًا التحدث وإعداد المحتوى والتعلم والمشاركة. لا تخضع شبكة الإنترنت لسيطرة أية جهة؛ سواء أكانت مؤسسة أم فردًا أم حكومة. الإنترنت هي وسيلة الاتصال بالعالم؛ حيث يتجاوز عدد مستخدمي الإنترنت الآن ملياري شخص؛ أي ما يقرب من ثلث سكان الأرض.

إلا أن هناك بعض الحكومات لا تدعم حرية الإنترنت وانفتاحها

entry-2-earth-bar

تشهد شبكة الإنترنت الآن زيادة في إجراءات قمع الحرية. هناك 42 بلدًا تفرض إجراءات تصفية/ فلترة ورقابة على المحتوى. وخلال العامين الماضيين فقط، سنَّتبعض الحكومات 19 قانونًا جديدًا يهدد حرية التعبير على الإنترنت.

تسعى بعض هذه الحكومات إلى عقد اجتماع مغلق خلال كانون الأول (ديسمبر) المقبل لفرض تشريعات على الإنترنت.

يسعى الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) إلى حشد جهات التشريع من جميع أنحاء العالم لإعادة التفاوض حول اتفاقية اتصالات مضى على وضعها عقود من الزمان.

التغييرات المقترحة على الاتفاقية قد تسمح بفرض رقابة وتهدد الابتكار.

بعض الاقتراحات من شأنها السماح للحكومات بفرض رقابة على حرية التعبير المشروع عن الرأي، وقد تبيح لها كذلك قطع الإنترنت.

كما أن هناك مقترحات أخرى تطلب من خدمات مثل YouTube وFacebook وSkype دفع رسوم جديدة للتواصل عبر الحدود. وهذا بدوره قد يقيد إمكانية الحصول على المعلومات؛ خاصة في الأسواق الناشئة.

الاتحاد الدولي للاتصالات لا يصلح لاتخاذ قرارات حول مستقبل الإنترنت.

الحكومات فقط هي من يمتلك صوتًا في الاتحاد الدولي للاتصالات، ومن هذه الحكومات من لا يدعم حرية شبكة الإنترنت وانفتاحها. فالاتحاد الدولي للاتصالات لا يكترث بأصوات المهندسين أو الشركات أو الأشخاص الذين يصممون شبكة الإنترنت ويستخدمونها.

كما أن الاتحاد الدولي للاتصالات يتسم بالتكتم؛ حيث يفرض سرية على المؤتمر المعد للتفاوض على الاتفاقية والاقتراحات المقدمة إليه.

تتمتع شبكة الإنترنت بالانفتاح والشمولية، وهو ما يجب أن يتوفر أيضًا في أية سياسة يتم فرضها على الإنترنت.

يجب ألا يقتصر تقرير مستقبل الإنترنت على الحكومات. ذلك أنه يجب إشراك مستخدمي الإنترنت حول العالم والذين يصل عددهم إلى مليارات وغيرهم من الخبراء المختصين بتصميم شبكة الإنترنت وتعهدها.

على سبيل المثال، يمكن لأي شخص حضور منتدى حوكمة الإنترنت والتحدث فيه، وهو ما يمنح أي مسؤول حكومي مستوى التأثير نفسه الذي يتمتع به أي فرد.

الناس حول العالم يدعمون الحرية.

يُعرب المستخدمون والخبراء والمؤسسات من جميع أنحاء العالم عن رفضهم لفرض الحكومات تشريعات على الإنترنت من خلال الاتحاد الدولي للاتصالات.

تعهَّد بأن تقدم الدعم اللازم لتوفير شبكة إنترنت تتمتع بالحرية والانفتاح

 

تجتمع حكومات العالم يوم 3 من ديسمبر/ كانون الأول لتحديث ميثاق واتفاقية هامة ورئيسية لمنظمة تابعة للأمم المتحدة تدعى الاتحاد الدولي للاتصالات. تقترح بعض الحكومات مد سلطة الاتحاد لإدارة الإنترنت بطرق قد تهدد انفتاح الإنترنت وتهدد الابتكار والإبداع، تزيد من نفقات الوصول للإنترنت، وتهدد حقوق الإنسان على

بيان حماية حرية الإنترنت حول العالم

يجب أن تتم قرارات إدارة الإنترنت بشفافية وبمشاركة أصحاب المصلحة من منظمات المجتمع المدني، الحكومات، والقطاع الخاص. ندعو الاتحاد الدولي للاتصالات

والدول الأعضاء لتبني الشفافية ونبذ أية اقتراحات قد تبسط سلطة الاتحاد على نطاق إدارة الإنترنت مما يهدد نشاط حقوق الإنسان على الإنترنت.


السلسلة الإنسانية التضامنية مع النساء ضحايا العنف تبدأ من تطوان شمال المغرب

26 نوفمبر 2012

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء والذي يصادف 25 نونبر من كل سنة, نظمت جمعيات نسائية و حقوقية و فعاليات مدنية بجهة طنجة- تطوان شمال المملكة المغربية  سلسلة إنسانية جهوية طوقت رمزيا “محكمة قضاء   الأسرة” بمدينة تطوان ظهر الأحد، تحت شعار “من أجل قانون شامل يحمي الفتيات والنساء من العنف   

تتمــــة


The Power of the Pen

5 أكتوبر 2012

The International Anti-Corruption Academy hosted a three-day event for journalists from the Middle East and North Africa entitled “The Power of the Pen.” The roundtable event brought print and broadcast journalists together to discuss the challenges and responsibilities of ethical journalism in today’s world.
روبرتاج بالتلفزيون النموساوي حول المائدة المستديرة التي عقدت بالاكادمية الدولية لمكافة الفساد بلكسمبورغ بالنامسا والتي حضرها صحفيون من شمال افريقيا والشرق الاوسط والعالم، روبا الحلو من لبنان،باسل عويدات وجوني أبو من سورية،هند السباعي الادريسي من المغرب،سلطاني هناء وحنان زبيس من تونس،دولفان برواري من العراق،نداء هلال من أمريكا،أحمد محمود من مصر،نزار حبش وحسام عز الدين من فلسطين…


حضور الصحافة الالكترونية المغربية ب”قوة القلم”

4 أكتوبر 2012

عقدت الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد بالفترة 1-3 أكتوبر بلكسمبورغ بالنمسا مائدة مستديرة تحت عنوان “قوة القلم”
بمشاركة خبراء من مختلف أنحاء العالم وصحفيين من شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

ومن خلال المناقشة ثم تبادل الخبرات بين المشاركين والمتحدثين من بريطانيا “مارتن بندام” و”دافيد روز” و”أنطوني ميليس” ومن كينيا “موريتي موتيكا”. وقد أديرت حلقات نقاشية على مدى ثلاث أيام حول أهمية الصحافة بشكل عام والصحافة الاستقصائية خاصة بالعالم العربي ودورها في مكافحة الفساد وقد كان من بين المتحدثين أيضا  الصحافية المخضرمة رنا الصباغ من الأردن المديرة التنفيذية لشبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية “أريج” وقد حدثت المشاركين عن تجربتها كأول امرأة في تاريخ المنطقة تشغل منصب رئيسة تحرير الجوردان تايمز الأردنية وعملها كمراسلة لوكالة رويترز للأنباء, كما ثم نقاش الأخلاقيات المهنية و التحقيقات الصحفية، والأطر القانونية, و التحديات والصعوبات التي تواجه الصحافي بالعالم وبالمنطقة .

كانت مداخلتي عبارة عن أجوبة عن أهم ثلاث أسئلة طرحت على المشاركين التعريف عن تجربتك وأهم التحديات التي تواجهك كصحافي؟ وما معنى أن تكون صحافي في عالم اليوم؟

وبما أني كنت الوحيد التي تمثل الصحافة الالكترونية و الإعلام الرقمي عملت على أن أركز على أهم النقط التي تهم الصحافي الممارس بالفضاء الرقمي كما ثم الحديث عن تجربة المغرب  و العمل على تنظيم الصحافة الالكترونية كأول تجربة بالمنطقة والمؤتمر الأول للرابطة المغربية للصحافة الالكترونية والكتاب الأبيض.

ومن جانب آخر أعلنت الأكاديمية عن فتح سلك الماجستير في تخصص مكافحة الفساد :لأول مرة بالعالم سيعمل عليه مدربين من القارات الخمس, والهدف من البرنامج  دراسة مظاهر تجلي الفساد والتعقيدات الاجتماعية المحيطة به, وسيتم تزويد المشاركين بالمهارات والأدوات اللازمة وذلك من أجل فهم أفضل والمساهمة في مكافحة الفساد واتخاذ تدابير وقائية لهذا الغرض في بيئتهم الخاصة,  كما سيكون لديهم الفرصة لتطوير شبكة قوية مع المهنيين من شأنها أن تساعدهم أثناء وبعد دراستهم التي ستتم  عبر سلسلة دورات على مدى سنتين.

ومن أهم ما ميز هده المائدة المستديرة ليس فقط تبادل الخبرات المهنية  في مجال الصحافة بل أيضا تبادل الأفكار ومد جسور الحوار بين المشاركين من مختلف الثقافات و المعتقدات والديانات.

هند السباعي الادريسي-النمسا


تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 1٬911 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: