حرية العالم وانفتاحه أمر متوقف على حرية شبكة الإنترنت وانفتاحها

30 نوفمبر 2012

أين يكمن الخطر؟

entry-1-globe

شبكة الإنترنت تمدنا جميعًا بالقوة؛ حيث يمكننا جميعًا التحدث وإعداد المحتوى والتعلم والمشاركة. لا تخضع شبكة الإنترنت لسيطرة أية جهة؛ سواء أكانت مؤسسة أم فردًا أم حكومة. الإنترنت هي وسيلة الاتصال بالعالم؛ حيث يتجاوز عدد مستخدمي الإنترنت الآن ملياري شخص؛ أي ما يقرب من ثلث سكان الأرض.

إلا أن هناك بعض الحكومات لا تدعم حرية الإنترنت وانفتاحها

entry-2-earth-bar

تشهد شبكة الإنترنت الآن زيادة في إجراءات قمع الحرية. هناك 42 بلدًا تفرض إجراءات تصفية/ فلترة ورقابة على المحتوى. وخلال العامين الماضيين فقط، سنَّتبعض الحكومات 19 قانونًا جديدًا يهدد حرية التعبير على الإنترنت.

تسعى بعض هذه الحكومات إلى عقد اجتماع مغلق خلال كانون الأول (ديسمبر) المقبل لفرض تشريعات على الإنترنت.

يسعى الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) إلى حشد جهات التشريع من جميع أنحاء العالم لإعادة التفاوض حول اتفاقية اتصالات مضى على وضعها عقود من الزمان.

التغييرات المقترحة على الاتفاقية قد تسمح بفرض رقابة وتهدد الابتكار.

بعض الاقتراحات من شأنها السماح للحكومات بفرض رقابة على حرية التعبير المشروع عن الرأي، وقد تبيح لها كذلك قطع الإنترنت.

كما أن هناك مقترحات أخرى تطلب من خدمات مثل YouTube وFacebook وSkype دفع رسوم جديدة للتواصل عبر الحدود. وهذا بدوره قد يقيد إمكانية الحصول على المعلومات؛ خاصة في الأسواق الناشئة.

الاتحاد الدولي للاتصالات لا يصلح لاتخاذ قرارات حول مستقبل الإنترنت.

الحكومات فقط هي من يمتلك صوتًا في الاتحاد الدولي للاتصالات، ومن هذه الحكومات من لا يدعم حرية شبكة الإنترنت وانفتاحها. فالاتحاد الدولي للاتصالات لا يكترث بأصوات المهندسين أو الشركات أو الأشخاص الذين يصممون شبكة الإنترنت ويستخدمونها.

كما أن الاتحاد الدولي للاتصالات يتسم بالتكتم؛ حيث يفرض سرية على المؤتمر المعد للتفاوض على الاتفاقية والاقتراحات المقدمة إليه.

تتمتع شبكة الإنترنت بالانفتاح والشمولية، وهو ما يجب أن يتوفر أيضًا في أية سياسة يتم فرضها على الإنترنت.

يجب ألا يقتصر تقرير مستقبل الإنترنت على الحكومات. ذلك أنه يجب إشراك مستخدمي الإنترنت حول العالم والذين يصل عددهم إلى مليارات وغيرهم من الخبراء المختصين بتصميم شبكة الإنترنت وتعهدها.

على سبيل المثال، يمكن لأي شخص حضور منتدى حوكمة الإنترنت والتحدث فيه، وهو ما يمنح أي مسؤول حكومي مستوى التأثير نفسه الذي يتمتع به أي فرد.

الناس حول العالم يدعمون الحرية.

يُعرب المستخدمون والخبراء والمؤسسات من جميع أنحاء العالم عن رفضهم لفرض الحكومات تشريعات على الإنترنت من خلال الاتحاد الدولي للاتصالات.

تعهَّد بأن تقدم الدعم اللازم لتوفير شبكة إنترنت تتمتع بالحرية والانفتاح

 

تجتمع حكومات العالم يوم 3 من ديسمبر/ كانون الأول لتحديث ميثاق واتفاقية هامة ورئيسية لمنظمة تابعة للأمم المتحدة تدعى الاتحاد الدولي للاتصالات. تقترح بعض الحكومات مد سلطة الاتحاد لإدارة الإنترنت بطرق قد تهدد انفتاح الإنترنت وتهدد الابتكار والإبداع، تزيد من نفقات الوصول للإنترنت، وتهدد حقوق الإنسان على

بيان حماية حرية الإنترنت حول العالم

يجب أن تتم قرارات إدارة الإنترنت بشفافية وبمشاركة أصحاب المصلحة من منظمات المجتمع المدني، الحكومات، والقطاع الخاص. ندعو الاتحاد الدولي للاتصالات

والدول الأعضاء لتبني الشفافية ونبذ أية اقتراحات قد تبسط سلطة الاتحاد على نطاق إدارة الإنترنت مما يهدد نشاط حقوق الإنسان على الإنترنت.


السلسلة الإنسانية التضامنية مع النساء ضحايا العنف تبدأ من تطوان شمال المغرب

26 نوفمبر 2012

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء والذي يصادف 25 نونبر من كل سنة, نظمت جمعيات نسائية و حقوقية و فعاليات مدنية بجهة طنجة- تطوان شمال المملكة المغربية  سلسلة إنسانية جهوية طوقت رمزيا “محكمة قضاء   الأسرة” بمدينة تطوان ظهر الأحد، تحت شعار “من أجل قانون شامل يحمي الفتيات والنساء من العنف   

تتمــــة


The Power of the Pen

5 أكتوبر 2012

The International Anti-Corruption Academy hosted a three-day event for journalists from the Middle East and North Africa entitled “The Power of the Pen.” The roundtable event brought print and broadcast journalists together to discuss the challenges and responsibilities of ethical journalism in today’s world.
روبرتاج بالتلفزيون النموساوي حول المائدة المستديرة التي عقدت بالاكادمية الدولية لمكافة الفساد بلكسمبورغ بالنامسا والتي حضرها صحفيون من شمال افريقيا والشرق الاوسط والعالم، روبا الحلو من لبنان،باسل عويدات وجوني أبو من سورية،هند السباعي الادريسي من المغرب،سلطاني هناء وحنان زبيس من تونس،دولفان برواري من العراق،نداء هلال من أمريكا،أحمد محمود من مصر،نزار حبش وحسام عز الدين من فلسطين…


حضور الصحافة الالكترونية المغربية ب”قوة القلم”

4 أكتوبر 2012

عقدت الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد بالفترة 1-3 أكتوبر بلكسمبورغ بالنمسا مائدة مستديرة تحت عنوان “قوة القلم”
بمشاركة خبراء من مختلف أنحاء العالم وصحفيين من شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

ومن خلال المناقشة ثم تبادل الخبرات بين المشاركين والمتحدثين من بريطانيا “مارتن بندام” و”دافيد روز” و”أنطوني ميليس” ومن كينيا “موريتي موتيكا”. وقد أديرت حلقات نقاشية على مدى ثلاث أيام حول أهمية الصحافة بشكل عام والصحافة الاستقصائية خاصة بالعالم العربي ودورها في مكافحة الفساد وقد كان من بين المتحدثين أيضا  الصحافية المخضرمة رنا الصباغ من الأردن المديرة التنفيذية لشبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية “أريج” وقد حدثت المشاركين عن تجربتها كأول امرأة في تاريخ المنطقة تشغل منصب رئيسة تحرير الجوردان تايمز الأردنية وعملها كمراسلة لوكالة رويترز للأنباء, كما ثم نقاش الأخلاقيات المهنية و التحقيقات الصحفية، والأطر القانونية, و التحديات والصعوبات التي تواجه الصحافي بالعالم وبالمنطقة .

كانت مداخلتي عبارة عن أجوبة عن أهم ثلاث أسئلة طرحت على المشاركين التعريف عن تجربتك وأهم التحديات التي تواجهك كصحافي؟ وما معنى أن تكون صحافي في عالم اليوم؟

وبما أني كنت الوحيد التي تمثل الصحافة الالكترونية و الإعلام الرقمي عملت على أن أركز على أهم النقط التي تهم الصحافي الممارس بالفضاء الرقمي كما ثم الحديث عن تجربة المغرب  و العمل على تنظيم الصحافة الالكترونية كأول تجربة بالمنطقة والمؤتمر الأول للرابطة المغربية للصحافة الالكترونية والكتاب الأبيض.

ومن جانب آخر أعلنت الأكاديمية عن فتح سلك الماجستير في تخصص مكافحة الفساد :لأول مرة بالعالم سيعمل عليه مدربين من القارات الخمس, والهدف من البرنامج  دراسة مظاهر تجلي الفساد والتعقيدات الاجتماعية المحيطة به, وسيتم تزويد المشاركين بالمهارات والأدوات اللازمة وذلك من أجل فهم أفضل والمساهمة في مكافحة الفساد واتخاذ تدابير وقائية لهذا الغرض في بيئتهم الخاصة,  كما سيكون لديهم الفرصة لتطوير شبكة قوية مع المهنيين من شأنها أن تساعدهم أثناء وبعد دراستهم التي ستتم  عبر سلسلة دورات على مدى سنتين.

ومن أهم ما ميز هده المائدة المستديرة ليس فقط تبادل الخبرات المهنية  في مجال الصحافة بل أيضا تبادل الأفكار ومد جسور الحوار بين المشاركين من مختلف الثقافات و المعتقدات والديانات.

هند السباعي الادريسي-النمسا


التعارف والحوار مقابل الاستفزاز والعنف

29 سبتمبر 2012
تعيش الدول العربية فترة انتقالية سياسية واجتماعية حساسة بعد الثورات أو ما سمي “بالربيع العربي” ومازالت اغلب دول المنطقة تحاول ترتيب بيتها الداخلي في ما تعيش سورية مصيرا غير واضح المعالم بالمقابل يدفع الشعب السوري ثمنا غاليا بشكل يومي من أرواح أبناءه..
وفي خضم كل هذه الأحداث يظهر مقطع فيلم “أمريكي” من بضع دقائق على موقع يوتيوب عنوانه “براءة المسلمين” أقل ما يقال عنه أنه “تافه” لا يستحق كل هذه الضجة والدعاية المجانية التي حضي بها غير أنه اعتبر مسيئا جدا  للمسلمين إذ لقي إدانة عالمية واسعة النطاق وبشهادات واحتجاجات جاءت على لسان مسؤولين غربيين و رجال كنيسة, أما الرئيس الأمريكي براك أوباما فقد قال في كلمته في افتتاح الدورة السابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة : إن هذا الفيلم يمثل إهانة إلي الولايات المتحدة, لأن بلاده تحترم الأديان جميعا وتقوم بحماية جميع المعتقدات الدينية لكن أوضح في نفس السياق  أنه لا توجد عقوبة ضد الإساءة إلى الأديان في الولايات المتحدة الأمريكية.
لقد تسبب مقطع بضع دقائق من هذا الفيلم في تفجير أزمة بين الشرق والغرب شعوب العالم في غنى عنها…

  اقرأ المزيد »


قطاع النقل بالمغرب الحقيقة هو مجرد زريبة خنازير

4 سبتمبر 2012

استيقض المغاربة اليوم على الخبر الفاجعة مصرع 42 شخص و 25 جريح بسقوط حافلة ركاب بمنحدر باقليم الحوزعلى مستوى الطريق الرابطة بين مراكش و ورزازات  الثلثاء 4/9/2012  بحسب السلطات المحلية, الحادث المأساوي ترك ردود فعل قوية خاص لدى المغاربة مستعملي المواقع الاجتماعية وكبوا جام غضبهم على المسؤولين وعدم الاهتمام بأرواح المواطنين .

 ان هذا الحادث ذكرني بحادث  مشابه كدت اخسر فيه حياتي رفقة والدتي وذلك سنة1997 والأسباب تكاد تكون نفسها فقط مكان الحادث كانت طريق منبسطة ولا يوجد منحدرات في احدى طرق منطقة مراكش والا كانت المأساة نفسهابدأت القصة بعدما قررنا تغيير حافلة”ساتيام” الى حافلة عادية  لأن توقيت الرحلة لم يناسبنا حتى لا نتأخر …أذكر أن السائق يمشي بسرعة جنونية  وكأننا في سباق “رالي”ويتصرف وكانها حافلة عمومية في مدار حضري أي انه لا يوجد اي احترام لعدد المقاعد الموجودة والناس تسافر واقفة وكانت أول مرة أرى شيء كهذا لأن شركات النقل المعروفة لا يوجد بها هذه المهازل أذكر أن والدتي أخبرت السائق أن يقلل من السرعة تصرف وكانه لم يسمعها كان في كل نقطة بها”رجال درك” يمد لهم مبلغ من المال ليتغاضوا عن عدد المسافرين.. في الساعة العاشرة صباحا اصطدمنا بشاحنة محملة “بالطحين” فأصبحت الحافلة عبارة عن هيكل معضمها مصنوع من الألواح!!!كان هناك جرحى وقتلى وكنت أنا ووالدتي أيضا من بين الجرحى لكن من لطف الله جروحنا كانت نسبيا بسيطة..أكثر شيء أتذكره طفل صغير كان اسمه أيوب “رحمه الله”كان يلعب بين كراسي الحافلة و يتحدث مع الجميع كان أول من توفى باصابة في الرأس وحيد امه و كانت تبكي وتخبر الجميع أنها لم تسافر منذ سنوات ويوم سافرت مات ابنها الوحيد السائق المتخلف اصيب في يده ودمائه تنزل واذكر أنه اشعل سجارة وجلس يدخن بعدها جاءت السلطات  المحلية ومنهم دركيون طلبوا شهادتي في الحادث صرخت واخبرتهم أن يسألوا زملاءهم الذين أخذوا رشاوي من سائق الحافلة لأن شهادتهم ستكون أفضل من شهادتي  كان الجميع يلزم الصمت..للعلم السائق لم يقبض عليه واستمر في عمله كسائق في نفس المدار الطرقي بدراع شبه مشوه

ان نظام أن كل شخص رياضي شيخة أو مفتي في الجنس أو حتى سارق “محترم” يمتلك “كريما”أي رخصة لامتلاك حافلة هو من جعل هذا القطاع  يشبه زريبة الخنازير كما أن المناطق الداخلية والفقيرة يرسلون اليها حافلات لا تصلح حتى لحمل البهائم كأن من يسكن في مناطق بعيدة وفقيرة ليس مواطنا أو انسانا , قصتي حدثت في 1997 واليوم نحن في 2012 لا شيئ تغير نفس التخلف الجميع همه جمع الأموال من أرواح الضحايا, رحم الله كل روح ذهبت بسبب استهتار تاجر أو مسؤول ولتأكلوا النار في بطونكم وبطون أبناءكم نسبة كبيرة تعمل طول السنة من أجل توفير تذكرة حافلة ليسافر الشخص .لرؤية عائلته لا لرؤية ملك الموت وكما يقول المثل المغربي”الحضى غلب القضى”يامسؤولي المغرب متى سيصبح لدينا قطاع نقل يحترم ادمية البشر على مستوى الحافلات وسيارات الاجرة بجميع احجامها والقطارات….؟ لا   تعتقدوا أن ماهو موجود يعتبر قطاع نقل بل هو مجرد زريبة للخنازير فاستحوا قليلا يا أصحاب  مشروع التي- جي- في على “الخنونة” لست ضد هذا المشروع لكن أضعف الايمان وبالتوازي معه اصلحوا  قطاع “النقل .الزريبة” الموجود بالمغرب

لمن لا يعرف فطريق ورزازات  مسطر لها مشروع باسم “نفق تيشكا”وهو مشروع حفر طريق”نفق” وسط الجبال لكن الغريب في هذه القصة أن النفق منذ 1924 لم يحفر والطريق لم تنجز!!!؟


هل سينهي الربيع العربي طقوس حفل الولاء من المغرب؟

19 أغسطس 2012

حفل البيعة والولاء الذي تعود عليه المغاربة منذ سنين, هو حفل خاص بتجديد البيعة لملك المغرب يقام تزامنا مع تاريخ الاحتفال بعيد العرش من كل سنة يجتمع فيه ممثلي الشعب المغربي والمنتخبون  والأعيان من كل جهات المملكة ليعبروا للملك عن ولائهم وتجديد بيعتهم له, لكن الكثيرون يرون في هذا الحفل البرتوكولي نوعا من الانتقاص من كرامة الفرد وان طقوسه لم تعد مناسبة للقرن الواحد والعشرون ولا لروح الدستور المغربي الجديد, وذلك لما يتخلله من وجوب انحناء للملك وهو يمتطي فرسه  عبر صفوف وترديد عبارة “اللهم بارك في عمر سيدي” أو كما يراه البعض أن هذا الانحناء يشبه الركوع ولا يجوز لا إنسانيا ولا دينيا لان وجوب الركوع لله فقط أثناء الصلاة.

يذكر أن حفل الولاء عقد في عام 1934 من قبل القوميين المغاربة رغبة منهم في تحدي السلطات الاستعمارية الفرنسية وإظهار تشبثهم بوطنهم وملكهم, لكن هذه السنة مرت احتفالات عيد العرش في 30 يوليو/ تمّوز بدون حفل الولاء بالتوازي مع مرور سنة على الدستور الجديد الذي صوت عليه الشعب المغربي في الأول من يوليو/تمّوز, وقد انتشرت الأخبار عبر الجرائد وبعض المنابر الإعلامية الأخرى  أن الحفل أجل لتصادفه مع شهر رمضان ولم يتم إلغاءه, وأنه سيقام مع احتفالات عيد الشباب التي تصادف 21 غشت/آب, لكن كل هذا يبقى مجرد كلام ولا يوجد أي أخبار رسمية من الديوان الملكي تؤكد أو تنفي.

منذ بداية الحراك الشعبي المغربي الذي تزامن والثورات العربية التي أطاحت ومازالت بالعديد من الحكام الديكتاتوريين والحديث بالمغرب يتناول عدة مواضيع كانت تعد من الطابوهات, وحفل الولاء واحد منها وقد تناول هذا الموضوع رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران قبل أن يصبح وزيرا عبر برنامج تلفزيوني وقد قال عنه : هداك حفل الولاء “خصو يتراجع حشوما دكشي” والجميع اليوم يطرح السؤال كيف سيتعامل رئيس الوزراء المغربي اذا ما دعي  لحفل الولاء وكيف ستكون ردت فعله؟

وعبر فيس بوك دعا العديد من الشباب و النشطاء أن يكون هناك احتفال رمزي يوم 22 غشت/آب اختاروا له عنوان“حفل الولاء للحرية والكرامة” للتعبير عن رفضهم لطقوس حفل الولاء الذي لم يعد يلائم زمن الربيع العربي وزمن الشباب الثائر الباحث عن التغيير.

 عرف عن الملك محمد السادس انه رافض للبرتوكول و جريء بهذا الخصوص ومنذ وصوله للعرش تخلى عن كثير من الطقوس والعادات التي دأب عليها ملوك المغرب منذ قرون, فهل تخلى فعلا عن طقس حفل الولاء؟أم تم تأجيله فقط؟

   

 

 


تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 1,834 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: